اتصل بنا

إبداع

كن إعلامي الباقة الرمضانية

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك تطلق أكاديمية كن الرائدة في الشرق الأوسط في دورات الأونلاين باقة شهر رمضان كواحدة من أهم الدورات المتعددة النطاقات في مجال الإعلام وعلى مدى واسع من حيث الوقت والكم والنوع.

وتهدف كن من وراء باقتها الرمضانية هذه، إلى بث ثقافة استغلال الوقت في شهر الصيام والذي تتوفر فيه ساعات فراغ للإنسان عادةً ما يهدرها في ساعات الصبر النهارية، وكذلك في أوقات المساء حيث ينجذب للتلفزيون للمشاهدة بلا منفعة شخصية له.

وتأتي الباقة الإعلامية بصورة غير نمطية، وتتجمع فيها كل المجالات التي تحاكي المسألة الإعلامية، لتطرح أفكارا تربط بين الدورات المتوفرة في كن والمتخصصة في الشق الإعلامي، وبين عادات رمضانية يمارسها الإنسان فطريا لتأتي فكرة كن في هذا الموسم الرمضاني لتفعّل روح التنمية لديه من خلال دفعه إلى استثمار الفكر والوقت معا يضافان إلى فضيلة الصيام فيزيد على الفضائل فضائل.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، ولطالما كان شهر رمضان منصة أولى للدراما في العالم العربي وفي الوقت نفسه كان هناك من يحلم بأن يصبح كاتب سيناريو، فإن باقة رمضان في أكاديمية كن تطرح في برنامجها محورا يتعلق بكيفية تعلم كتابة السيناريو... ومشاهدة الشخص للمسلسلات ستكون بمثابة مواد فيلمية لما يتعلمه في الكورس النظري عن الجانب نفسه، فتكون المنفعة المزدوجة: مشاهدة المسلسل وتدريب على ما تعلمناه في الكورس.

كذلك تأتي برامج المسابقات في شهر رمضان بمثابة ترجمة للكورسات المتعلقة بتعليم تقديم البرامج المنوعة التي أطلقتها كن قبل فترة، وهذا يعطي الازدواجية الترقوية والتي من خلالها لا يعود حضور البرامج بالنسبة للشخص مجرد تسلية، بل يصبح جزءا من دراسته لجانب التقديم للبرامج المنوعة.

وبالنظر إلى أن تُحف الدراما تأتي عادة في شهر رمضان  الذي تعج أيامه الفضيلة بالمسلسلات الطويلة، فإن الفرصة تصبح متاحة أمام الراغبين بدورات تعلم السرد وكتابة الرواية، لتعلم ذلك من مسلسل او اثنين يشاهدهما بدقة وانتباه من بدايتهما وحتى النهاية ككورسات عملية لما درسه نظريا وشاهده في الأونلاين في الكورس الأساس. وبهذا لا يعود الشخص خاسرا لساعتين )عمر الحلقتين اليوميتين( بل مستثمر لهما ولا شك.

ولا يخفى عدد البرامج الحوارية والمقابلات التلفزيونية في شهر رمضان على عشرات المحطات المتخصصة والعامة، ومن هذه الجزئية سيتاح للأشخاص الاستفادة من تلك البرامج في تعلم إجراء الحوارات والمقابلات، والمهم هنا أنه سيشاهد ويتعلم، بشكل عملي، من أبرز الإعلاميين المتخصصين في العالم العربي، فيربط هنا بين المشاهدة التقليدية لبرنامج حواري مدته ساعة وبين الاستفادة من هذه الساعة في تنمية قدراته في هذا المجال الذي يرغب بالنهوض فيه.

وستغني الباقة الرمضانية في كن، كل الراغبين في الحصول على مهارات الظهور الجيد أمام الكاميرات وكيفية استخدام لغة الجسد، ففي الكورس سيشاهدون ذلك، وفي شهر رمضان يمكن لهم متابعة أفضل الإعلاميين في ظهوراتهم الاحترافية، فيتم الربط بين المشاهدة اليومية والمنفعة المهنية.

تؤكد أكاديمية كن أن باقتها الإعلامية لشهر رمضان ستعلم الطلاب تشكيلة من أهم ما يرتبط بشهر رمضان، فتقول بأن الطلاب سيتعلمون قواعد ومفاهيم عامة مهمة في مهنة الصحافة، وسيتعلمون أيضا كتابة النص التمهيدي للبرنامج الوثائقي، وكيفية تعديله فيما بعد. وسيتعلم الطالب من خلال هذه الباقة كيفية استخدام الهاتف الذكي كصحفي، وكيفية بناء المشهد الدرامي، مع التركيز على الذكاء اللغوي من خلال تقديم أهم الفنون البلاغية لتطوير مهارة الرد. كما وسيتعلم  البنية الدرامية والمشهد الخاص لكل نوع من أنواع السيناريو، مع أساسيات السرد القصصي، وكيفية استخدام لغة سليمة دون الحاجة للمرور بمصطلحات النحو، فضلا عن كيفية تعامله مع وسائل الإعلام في الأزمة.

هي تشكيلة من مجالات متنوعة يلحظها الإنسان عادة في شهر رمضان، لكن أكاديمية كن تطرح فكرة رائدة اليوم وهي ضرورة تقليص مساحة التسلية في شهر الصوم والمزج بين التسالي والإبداع، الأمر الذي يحتاج إلى مهارات متعددة الجوانب وهذا ما توفره الكورسات في الباقة الرمضانية، إذ سيكتسب الطالب مهارات عديدة تبدأ بمهارة فن الحوار وتتدرج بين مهارة إجراء المقابلات وفنون الرد الذكي، وتتعرج بين مهارات لغوية وأخرى ظهورية أمام الكاميرا، إلى مهارة التحدث بطلاقة أمام الكاميرات. وتبرز مهارات خاصة جدا يحصل عليها الطالب من خلال مشاهدة الباقة أبرزها الكتابة الإبداعية ومعالجة الأفكار وهاتان تحديدا تكتسبان في الباقة من جهة وتختبران من قبل الطالب في أوقات يومية من شهر رمضان. كذلك مهارة استخدام الهاتف الذكي إذ إنها مشمولة في الباقة ولها مساحة يومية بيد الطالب في اليوم الرمضاني على العادة.

الدورة طويلة ويمكن مشاهدتها عبر الفيديوهات من خلال أجهزة الموبايل أو أجهزة الكومبيوتر الخاصة لكونها تأتي بنظام أونلاين أو التعليم عبر الإنترنت )التعليم عن بعد( علما أن مدة الدورة عشرين ساعة وتأتي باللغتين العربية والإنكليزية، وفي نهايتها يحصل الطالب على شهادة إنجاز صادرة عن أكاديمية كن والمعترف عليها في الشرق الأوسط.

Play Video
Continue Reading